الاثنين، 5 ديسمبر، 2011





ب حجم السماء.,

التي تحتضن أحلام البُسطاء
و تشرع لهم مدى أوسع .,
ب حجم الأرض .,
التي اختلطت ب دماء الأبريإء
حتى إختلف لونها خوفاً ، وتشبثت ب بقاياهم .,
ب حجم الأمل .,
في أعين الامهات لأبنائهن
ب حجم الفرح .,
في أعين الأطفال ب الحلوى
ب حجم الاشياء التي : لا تحجم !
أنا أشتآإاق لكك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق